الرئيسيةإبداعشعر (الصفحة 2)

اعتراف

لأنَّها بنظرةٍ جميلةٍ كنجمةِ الصباحْ ونغمةُ الغرام من فؤادِها ترنَّمت قصائدًا تضمِّد الجِراحْ بغيرِ ما حُـــروف ونسمةٌ تلفُّــني بطُهرِها ودفئِها المُــباح حبيبتي بحُبِّــها تفتَّحتْ مغالِقُ الدُّنا وكانَ أن رأيتُ نهرَ سرمدٍ يُحيطُـني بموجِه الجَموحِ في

متابعة القراءة

قصيدة فِي مَهَبِّ رَصِيفِ عُـزْلَـةٍ! مترجمة للإنجليزيّة

الْمَجْهُولُ الْيَكْمُنُ .. خَلْفَ قَلْبِي كَمْ أَرْهَبُهُ .. يَتَكَثَّفُ وَهْمًا عَلَى .. حَوَافِّ غِلَافِهِ أَخشَاهُ يَحْجُبُ بِرَائبِ غَيْمِهِ أَقْمَارَ حُلُمِي أَنْ تَتَطَاوَلَ يَدُ عَقْلِي تَهُزُّنِي .. تُوقِظُنِي بِلُؤْمٍ سَاخِرٍ مِنْ سَكْرَاتِي الْهَائِمَةِ كَيْفَ أَمنَحُكَ قَلْبِيَ

متابعة القراءة

ديوجين

يمضي مع مصباحِهِ عبرَ / في الغابة: بلوط، حيثُ يوجدُ أخوك الأيْلُ يمضي عبرَ / في القريةِ: الكلب، حيثُ يُوجَدُ صديقك عبرَ المدينة: الناس حَيْثُ يُوجدُ الإنسان فياشيسلاف كوبريانوف (روسيا، 1939) الترجمة العربية: خالد الريسوني

متابعة القراءة

ليلٌ لأنثى الكلام

بكَيتُ المَواضي بكاني غَدي صوتَ فجرٍ لتيه ليبكي البكاءُ بنا عاشقيه *** نَعَيتُ الخَوالي فَكُنت اقتِرافَالزّمانِ جُنوني وكُنتُ القَتيلَ سَبى قاتِليه لأدخُلَ في حاضِرٍ لا يَراني وأهرُبَ من حُلُمٍ أشتَهيه وأزعُمُ أني رَسَمتُ حُدودًا وصِرتُ

متابعة القراءة

رســــائل‭ ‬على‭ ‬المحمول

‭(‬1‭)‬ دعْ‭ ‬قلبكَ‭ ‬محاصرا‭ ‬ً بِقوافي‭ ‬الطّيفِ‭ ‬، الفرَح‭ ‬سيزهِرُ في‭ ‬سماءِ‭ ‬كَفَّينا حلمَ‭ ‬غيمةٍ ستستضيفنا‭ ‬بعدَ‭ ‬حينْ بوابلٍ‭ ‬من‭ ‬القبلْ‭ .‬ ‭(‬2‭)‬ لا‭ ‬تأبهي‭ ‬بِلباقة‭ ‬اللغة‭ ‬ اليد‭ ‬آمنةٌ مِثلَ‭ ‬حافِرِ‭ ‬القدمِ‭ ‬في‭ ‬الرّمال

متابعة القراءة

ﺣﺎﻟﻚ ﻳﺎﻣﺪﻳﻨﺘﻲ ﻣﻊ ﺍﻟﺘﻬﻤﻴﺶ

ﺍﻟﺠﻬﻞ ﻭﺍﻷﻣﻴﺔ ﻋﻠﻰ كل شكال ﻭﻟﻔﻘﺮ ﻣﻔﺮﺥ ﺏ ﻭﻻﺩﻭ ﺗﻐﻴﻴﺮ ﺍﻟﺤﺎﻝ ﺍﺻﺒﺢ ﻣﻮﺣﺎﻝ ﻭﻟﻔﺴﺎﺩ ﻫنا دق ﻭﺗﺎﺩﻭ ﻣﺎﺩﺍﻡ ﺍﻟﺼﻮﺕ ﻳﺘﺒﺎﻉ ﺑﺎلمال ﺍﺻﺤﺎﺏ ﺍﻟﺸﻜﺎرة هما اﺳيادو ﻓﻴﻦ ﺍﻟﻀﻤﻴﺮ ﻓﻴﻦ ﻟﻌﻘﺎﻝ ﻭﻻ ﻫﺰﻭ ﺭﺍﺳﻬﻮﻡ ﺯﺍﺩﻭ ﻭﺁﺵ ﻟﻤﺪﻳﻨﺔ

متابعة القراءة