قصيدة: الـــــــــطَّـــــــــبَّـــــــالُ

أَهْــلُ الْــمَعَازِفِ أَتْــقَنُوا أَدْوَارَهُمْ وَعَــلَــى الْــجَمِيعِ تَــفَوَّقَ الــطَّبَّالُ - ذَاكَ الْــمُــجَوَّفُ لَا عَــقِيدَةَ عِــنْدَهُ الــسَّــوْطُ يَــمْلِكُ صَــوْتَهُ وَالْــمَالُ - فَــتَــرَاهُ يَــجْعَلُ خَــائِفًا مُــسْتَسْلِمًا بَــطَــلًا تَــخَافُ لِــقَاءَهُ الْأَبْــطَالُ - مَــعَ أَنَّــهُ يَــخْشَى الــلِّقَاءَ بِــحُرَّةٍ إِنْ لَـــمْ

متابعة القراءة

قصيدة: لاهِثٌ أُلاحِقُ بَقِيّتي

وحيدٌ كذئبٍ مُنفردٍ يَحتمي مِن حَرّ الظهيرَة أستريحُ من وَجعٍ عديمِ الفائدَة أسترجعُ بعضَ أنفاسي في غُربتي أكتم أنينَ عِلتي عن لغَتي أوَاسي صِدقَ مَشاعري، كأيّ ذئب أرهقه رصيفُ الليل. لاهِثٌ أُلاحِقُ بَقِيّتي، أبحثُ عن

متابعة القراءة

رسالة اليمامة لقمة المنامة

مــا لــلأشاوسِ فــي اللذَّاتِ قد مَكثوا وفــي حِــمَانا يَــعيثُ الــقملُ والعُثَثُ - إلـــى مــتى وضِــباعُ الــليلِ تــنهشُنا ونــحنُ نَــنْظُرُ حــتى يَــنضَجَ الحدَثُ - مــالي أراكــمْ وجــساسٌ غــدا أمــلاً بــهِ جــميعُ كــبارِ الــقومِ قــد شَــبِثُوا -

متابعة القراءة

قصيدة: تكوين الخباثة

عبد الناصر عليوي العبيدي

وتــكوينٍ بــهِ اجــتمعَ الــلُّوَاثَةْ بــظاهرِهِ الــتَّطَوُّرُ و الــحدَاثَةْ و بــاطــنِهِ بـــهِ سُــمٌ زُعَــافٌ مَــلِــيءٌ بــالــنجاسةِ والــخَبَاثَةْ رُؤوسٌ تَــدَّعِــي عِــلماً جــديداً وحَــشوَتُها الــسَفالةُ و الــرَثَاثَةْ تَشنُّ على عُرى الإسلامِ حرباً لِــتَــهْــدِمَهُ وتُــبــقي لــلــنُّكاثَةْ لــتَنْفَضَّ الــخلائِقُ عــنهُ

متابعة القراءة

قصيدة: يــا لِــيـتَهَا ألـــقــتْ تَــحِــيَّتَها

فــي بَــسْمَةٍ حَيرَى مع الوَمَأِ جَــادَتْ بِــهَا حَــسْنَاءُ كالرَّشَأِ - عــينانِ كــالشَّطّينِ تَــغمِزُنِي حــيثُ اِلــتقتْ عينايَ بالخطأِ - قــدْ فــجَّرَتْ في الصدرِ قُنْبُلَـةً كــالكَمْءِ فــجَّ الأرضَ بــالْـكَلَأِ - عَــينٌ لــجرحِ القلبِ قد نَكَأَتْ والــجرحُ مُــعتادٌ

متابعة القراءة

قصيدة: ملامح لا يخطئها نظر

مثل خيل مجنحة لا يخطئها نظر تمر ملامحك وقسماتك الممهورة بوشاح البهاء، الممتدة في مرايا ذاكرتي المطمورة في بلاد بعيدة، فتنكتم الأصوات بداخلي وتتلعثم في لجة غبار الأعماق المشرعة على سكون مريب، أتمرن على استعادة

متابعة القراءة