الرئيسيةأعمدةإشراقة الحياة (الصفحة 2)

معجزة الإسراء والمعراج

إن معجزة الإسراء والمعراج معجزة ربانية شملت وجمعت بين طلاقة المشيئة الالهية وعظمة القدرة الربانية حيث تجلت المشيئة الإلهية في إرادة الله واصداره تبارك وتعالي الأمر الي الروح الأمين جبريل عليه السلام ليصعد بالنبي الي

متابعة القراءة

غياب الأم وأثاره على الأبناء

لا شك أن لوجود الأم واحتوائها لأبنائها الأثر الإيجابي في تحقيق التوازن والأمن النفسي داخل أسرتها. ولكن من الملاحظ اليوم انشغال الأم سواء أكانت عاملة أو ربة منزل باهتماماتها ومشاريعها ومستقبلها في أن تصل لأعلي

متابعة القراءة

د. ناهد الخراشي: التوازن

لا شك أن التوازن من الأمور الهامة التي يحتاجها الإنسان في حياته ، والتوازن هو الاستقرار والتعادل وهو تحقيق الميزان بين الجوانب الرئيسية والأساسية في الإنسان (الروح، العقل ، الجسد) من خلال برنامج تدريبي متكامل

متابعة القراءة

التناغم مع قانون الحب الالهـــــي

كشف لنا علماء الطاقة حديثا أن للكلمة طاقة والفكرة طاقة والمشاعر طاقة وان أعلى ذبذبة فى الكون هى ذبذبة الحمد والشكر لله سبحانه وتعالى، ومن يتناغم مع قانون الحب الإلهى تفتح أمامه أبواب الخير والبركات

متابعة القراءة

الشخصية الأخلاقية

الشخصية الأخلاقية هي محصلة الكيفية التي تتكامل بها مكونات السلوك الأخلاقي الخمس في شخصية الانسان ومظاهرها هي: 1-مقاومة اغراء الخطيئة 2- درجة الشعور بالذنب 3- الايثار 4- بعد النظر الأخلاقي 5- الاعتقاد الأخلاقي. ويعبر عن

متابعة القراءة

د. ناهـد الخراشي: مولـد الهـدي

وسط كآبة الحياة وليلها الموحش، والأرض تترنح بين الظلمات : ظلمة الالحاد، وظلمة الضلال ، وظلمة الفكر والقلب..... ولد رسول الله صلي الله عليه وسلم ، وكان مولده مولد الهدي ونور الإيمان والصلاح مما أثمر

متابعة القراءة

د. ناهـد الخراشي: فلسفة السلام في الإسلام

يرتكز جوهر الإسلام علي حقيقة واضحة هي أنه دين سلام وليس دين استسلام فهو يسلك سبيله إلى السلام من مركز القوة، وبدون القوة يكون الطريق إلى السلام طريقا إلى الاستسلام الذي به تضيع الحقوق وتنتهك

متابعة القراءة

د. ناهـد الخراشي: التربية الأخلاقية

تتصل القيم بالسلوك الانساني ، حيث أنها تحكم علي هذا السلوك من حيث الخير والشر، والحق والباطل ، والجمال والقبح ، وان أهم هدف من أهداف التربية الأخلاقية هو الارتقاء بالسلوك الانساني نحو هذه القيم.

متابعة القراءة

إلى الذين يفصلون بين الأخلاق والسلوك الإنسانى

عندما دعانا الله جل جلاله أن نقتدى برسوله الكريم محمد صلى الله عليه وسلم.. انما يدعونا أن نتحلى بالخلق القرآنى لأنه كان خلقه القرآن، وهو الرسول الكريم الذى أثنى عليه الله سبحانه وتعالى ووصفه بأنه

متابعة القراءة