الرئيسيةأخباردار النشر Langages du Sud ومدرسة Art’Com Sup يكشفان عن الفائز في مسابقة ” فنون الشارع بالدار البيضاء”!

دار النشر Langages du Sud ومدرسة Art’Com Sup يكشفان عن الفائز في مسابقة ” فنون الشارع بالدار البيضاء”!

تمَّ منحُ الجائزة الأولى في مسابقة “فنون الشارع بالدار البيضاء”  ليوسف اليوبي عن عمله الموسوم بعنوان البيت الملوَّن، كما نوَّهتْ لجنة التحكيم بإلياس دي لوبيز، الذي يُعدُّ   أصغر مشارك في المسابقة.

وقد تمَّ فتح هذه المسابقة، المنظّمة من طرف دار النشر Langages du Sud، بتعاون مع مدرسة Art’Com Sup، في وجه الفنانين المغاربة المعنيين بفنون الشارع، حول موضوع “الدار البيضاء، مدينة متحولة على الدوام”. كما حفَّزتْ هذه المسابقة الطاقات الإبداعية لفنّاني المدينة، وقدمتْ لهم منصة صالحة للتعبير عن مواهبهم، وعرضها.

وقد أسفرتْ نتائج المداولات، عن اختيار 10 فائزين من طرف لجنة التحكيم، التي تتكوّنُ من: إدْ أونير، الفنان الذي اشتهر بفنون الشارع في الساحة الفنية المغربية؛ محمد رحمو، العضو المؤسس لجمعية مادنيس؛ فاطمة آيت موس، الباحثة في علم الاجتماع؛ زاهية بن عبد الجليل، مديرة مدرسة Art’Com Sup؛ ديفيد بوش، صاحب رواق فني دولي، وباتريسيا دي فيفر، مديرة دار النشر Langages du Sud. وقد تميّزت المناقشات بأجواء حيوية، تضمّنت مبادئ احترام الموضوع، والأصالة، والجمالية، والتقنية. مما سمح بإمكانية الحسم في النتائج بين المتسابقين.

سيستفيد الفائز في المسابقة من تكوين شامل، ممنوح من طرف مدرسة Art’Com Sup. كما سيتم قريباً عرض الأعمال الفنية للفائزين، وسيقوم الفنانون بإنجاز جداريات في مدينة الدار البيضاء.

تُعتبر مسابقة “فنون الشارع بالدار البيضاء” مرحلة أولى من مشروع “فنون الشارع، طاقة جديدة للدار البيضاء المتحولة باستمرار”، والذي بدأته Langages du Sud، بتعاون مع إدْ أونير، ويورياس. ويتضمن هذا المشروع مسابقة، وإنتاج مجلّد فني حول فنون الشارع بالدار البيضاء، وإقامة معرض للأعمال الفنية المُدرجة في المسابقة.

إن طموح الفاعلين في هذا المشروع، هو إشراك الشباب من جميع أحياء الدار البيضاء، في تعزيز هذه الطاقة الإبداعية، التي تعمل على خلق الأنشطة داخل المدينة. وتشجيع تبادل وتقاسم الأفكار داخل المساحات الحضرية. والتعرف على المواهب الشابة ودعمها، سواء داخل المملكة، أو على المستوى الدولي.

 

طنجة الأدبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.