الرئيسيةأخبارصدور ترجمة لرواية “جُثَّةُ تضع حذاء كَرة القدم” للكاتب التركي جليل أوقار

صدور ترجمة لرواية “جُثَّةُ تضع حذاء كَرة القدم” للكاتب التركي جليل أوقار

صدرت عن دار ثقافة للنشر والتوزيع ترجمة النسخة التركية من رواية “KRAMPONLU CESET”، تحت عنوان “جُثَّةُ تضع حذاء كَرة القدم” والرواية تأليف الكاتب التركي جليل أوقار وترجمها عن التركية أحمد زكريا وملاك دينيز أوزدمير وتمت مراجعة وتحرير الرواية في مركز التعريب والبرمجة في بيروت.

 في رواية الـ “جُثَّةُ تضع حذاء كَرة القدم” يعود الكاتب التركي جليل أوقار إلينا بمغامرة ممتعة جديدة ضمن سلسلة رواياته البوليسية التي يشترك في بطولتها المحقق رمزي أونال. تتناول هذه الرواية العوالم الخفية لنوادي كرة القدم في تركيا؛ حيث يتم تكليف المحقق رمزي من صاحب شركة نسيج كبيرة اشترى أحد نوادي كرة القدم، بالتحقيق في الخبر الذي وصله حول بيع لاعبين من فريقه للمباراة التي سيواجه فيها فريق خصمه وشريكه القديم.

يتلقى المحقق رمزي دعوة لعرض أزياء أقامه رئيس النادي ويذهب متنكراً ليتعرف على أفراد الفريق ويبدأ في تحقيقاته الخاصة. يستخدم المحقق رمزي أساليبه الفريدة في الكشف عن صحة الخبر؛ وبينما هو يقترب من الحقيقة بعد تعرفه على أحد المراسلين الرياضيين المقربين من لاعبي الفريق، يسقط المراسل، يسقط ميتاً في حفل عرض الأزياء مع سماع المحقق رمزي لأصوات الرصاص؛ لكنه يكتشف أن المُراسل لم يُصب بتلك الرصاصات وهو ما يزيد الأمور تعقيداً.

يدخل المحقق رمزي عوالم رجال الأعمال أصحاب النوادي الرياضية، وعوالم لاعبي كرة القدم، وموضوعات التلاعب بنتائج المباريات. يتم العثور على جُثَّة أحد اللاعبين وبجوارها حذاء كرة القدم الخاص به ملطخاً بالدماء، ويحاول المحقق رمزي حلّ الخيوط المتشابكة في القصص المتعلقة بأفراد الشركتين المتنافستين. وفي سبيل ذلك، يضطر للعمل مع الطرفين رغم معرفة الجميع بطبيعة عمله كمُحقق، وكعادة جليل أوقار في رواياته تأتي الحبكة في هذه الرواية أيضاً غير متوقعة، وإلى جانب سرده لأحداث مغامرته بأسلوب شيق يسلط الضوء أيضاً على ظواهر اجتماعية مهمة في المجتمع التركي.

 

طنجة الأدبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.