الرئيسيةأخباروفاة الشاعر العراقي الشاعر سلمان داوود محمد

وفاة الشاعر العراقي الشاعر سلمان داوود محمد

رحل عن عالمنا أمس الأحد الشاعر العراقي سلمان داوود محمد الذي توفي بعد صراع مع المرض، مخلفاً مجموعة من الإصدارات تعكس تجربة محمد الشعرية المهمة التي اتخذت من الحداثة طريقاً لها.
الشاعر المولود في بغداد أصدر أولى مجاميعه عام 1995 بعنوان “غيوم أرضية”، ثم “علامتي الفارقة” عام 1996 وصولاً إلى “ازدهارات المفعول به” عام 2007.

ونعى اتحاد الأدباء في العراق الشاعر صاحب “البصمات المعروفة في قصيدة النثر، إذ تنتهج بأسلوبها المبني على المفارقة محاور عدّة تباغت ذائقة القارئ بشحنتها الإبداعية، وتنفتح قصيدته لتجذب المسرح والسينما والأجناس الفنية المجاورة، لعدم توقفه عند حدود البلاغة اللغوية الكلاسيكية”.

وأضاف الاتحاد في بيان أن “سلمان من مبتكري الموقف الشعري لغوياً وأدائياً، وما لا ينساه له الجمهور المحب له، مواقفه وهو يطلق الحمائم من صدره في إحدى المهرجانات”، مذكراً بأن الراحل أحرق قميصه احتجاجاً على الانفجار الذي أودى بحياة الناس والكتب والحضارة في شارع المتنبي عام 2007.

وهنا نبذة من قصائده:

الغشيم …
قبل اختراع البلدان كان يبيع الشجن
في مدن المصابين بوخزات ناي..
بعد اختراع البلدان صار شهيداً
يبيع الأناشيد الوطنية في مناسبات شتى،
منها وضع الحجر الأساس
لتشييد شبكة جسور تربط مسقط الرأس بالمنافي
ومصانع كبرى لإنتاج الكراسي المتحركة
لضحايا المتدافعين على
الـ ….
كـ
ر
ا
سـ
ي ….

 

طنجة الأدبية-وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.