الرئيسيةأخبارماريا ثامبرانو بالعربية

ماريا ثامبرانو بالعربية

ينضم معهد ثيربانتيس بمراكش حفل تقديم الطبعة المزدوجة لكتاب “ما قبل الكلمة. مختارات لماريا ثامبرانو”، بحضور السيد بورخا موراتي المستشار الثقافي للسفارة الإسبانية بالمغرب والسيدة ماريا تيريسا فرنانديث دي لابيغا، رئيسة مجلس الدولة الإسباني ورئيسة مؤسسة نساء من أجل إفريقيا، بالإضافة إلى مترجمي ومؤطري الكتاب و عدة شخصيات أخرى، وذلك يوم الجمعة 16 نونبر 2018، على الساعة السابعة مساء، بالمركز الثقافي الإسباني بمراكش.

ستقدم نسخة من الكتاب للحضور في حدود المتوفر.

ما قبل الكلمة. مختارات لماريا ثامبرانو، المترجم من طرف نبيل لوكيلي، خالد لحرش، نادية بلين ومحمد أهل مهدي، هو الثمرة الثالثة لمشروع “بوثينار” الثقافي المبادرة التي رسخها معهد ثيربانتيس بمراكش بشراكة مع سفارة إسبانيا بالمغرب، و بمساهمة كل من دار خوستو بمراكش و مؤسسة ماريا ثامبرانو، ومرة أخرى، حرصت مؤسسة أبيرتيس مشكورة، للسنة الثالثة على التوالي، على دعم طبع هذه المختارات الشعرية باللغتين الإسبانية والعربية. وتهدف هذه المبادرة الثقافية إلى تقديم أعمال الشعراء الحاصلين على جائزة ميغيل دي ثيربانتس للآداب باللغة الإسبانية (أرفع تكريم أدبي للكتاب بالدول الناطقة بالأسبانية)، و كذا التعريف بأعمال مترجمين مغاربة شباب، بالإضافة إلى دعم الحوار بين الثقافات.

قام المترجمون الذين تم انتقائهم عبر مباراة بإنجاز جزء من عملهم في إطار ورشات أدبية بمكتبة خوان غويتيصولو التابعة لرياض دار خوستو بمراكش، أطرهم خلالها ثلة من المتخصصين في الأدب والترجمة. كما حظي مترجمو هذه النسخة بالمشاركة المتميزة للمتخصصتين في أعمال ماريا ثامبرانو، ويتعلق الأمر بالدكتورة ماريا فرناندا سانتياغو بولانيوس، كاتبة وأستاذة جامعية ألفت عدة مقالات وإصدارات حول ثامبرانو، والقاضية والسياسية الإسبانية ماريا تيريسا فرنانديث دي لابيغا، رئيسة مجلس الدولة الإسباني ورئيسة مؤسسة نساء من أجل إفريقيا.

كما تولى الدكتور حسن بوتكى، أستاذ اللسانيات والترجمة بكلية الآداب بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، تسيير البرنامج بصفته متخصصا في الترجمة، وقام الأستاذ والمترجم سمير مودي- أستاذ الغة الإسبانية بالثانوية التأهيلية الفقيه محمد بنبين بمراكش- بتنسيق الترجمة والورشات.

وحسب مديرة معهد ثيربانتيس بمراكش، يولاندا صولير أونيس: ” يرسخ برنامج بوثينار، في نسخته الحالية لسنة 2018 ، مشروعه الذي يهدف إلى إعداد ونشر ترجمات عربية لأعمال الشعراء الحاصلين على جائزة ثيربانتيس في ظروف تضمن، إضافة إلى جودة الترجمة، تكوينا وإشعاعا لمترجمين مغاربة شباب”.

الكاتبة:

ماريا ثامبرانو (1904، فيليث-مالقة ـ 1991، مدريد)، كاتبة شاعرة وفيلسوفة إسبانية بارزة، تنتمي إلى جيل 36 الثوري والطليعي، وقد أثرت بشكل كبير في الحياة الفكرية والثقافية المعاصرة في البلدان الناطقة بالإسبانية. تأثرت ماريا ثامبرانو بأستاذها خوسيه اورتيغا إي غاسيت، زوريبي وغارسيا مورينطي. في سنة 1981، حصلت ثامبرانو على جائزة أمير أستورياس، وفي سنة 1988 كانت أول امرأة تفوز بجائزة ثيربانتس الأدبية الرفيعة، وفي ديسمبر 2007، كرمت شركة السكك الحديدية اسمها بإطلاقه على محطة مالقة للسكك الحديدية. يعتبر النقّاد هذه المرأة من الأديبات القلائل اللاّئي إستطعن مزج الفكر الصارم بالكلمة الشعرية الرقيقة. هذه المختارات تشمل قصائد، مقالات، ومقتطفات من بعض النصوص الأكثر أهمية لها حول الفكر الشعري.

مترجمو ماريا ثامبرانو:

نبيل لوكيلي (1976)

حاصل على الإجازة في اللغة والأدب الاسبانيين من جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، أستاذ لغة إسبانية بالثانوية التأهيلية ابن سينا بآسفي. سنة 2008 أحرز جائزة القصة القصيرة التي تمنحها المستشارية التربوية التابعة لسفارة إسبانيا بالرباط.

خالد الحرش (1979)

مجاز في الدراسات الإسبانية من جامعة محمد الخامس بالرباط، طالب بسلك الدكتوراه في الترجمة والتواصل بكلية الآداب بجامعة محمد الخامس بالرباط وأستاذ لغة إسبانية بالثانوية التأهيلية ابن خلدون ببني ملال.

نادية بلين (1987)

حاصلة على الإجازة في الأدب الإسباني وعلى شهادة الماستر في الترجمة والتواصل من جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، هي بصدد تحضير شهادة الدكتوراه. أستاذة لغة إسبانية بالتعليم الثانوي التأهيلي بالمغرب.

محمد أهل مهدي (1990)

حاصل على الإجازة في اللغة والأدب الاسبانيين من جامعة ابن زهر بأغادير و دبلوم في الترجمة باللغات عربية/إسبانية/فرنسية، خريج المعهد العالي الملك فهد للترجمة بطنجة.

ستكون النسخة الرقمية للكتاب رهن إشارة القراء على الصفحة الإلكترونية للمعهد يوم 17 نونبر 2018.

 

طنجة الأدبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.