الرئيسيةإبداع

أطفال عائمون في قعر العطش

هم يسكنون فيه وهو يسكن في ماضي أجسادهم منذ أمد بعيد .. ويخال هذا الكاتب المفترض صديق خورخي بورخيس الضرير وبيتهوفن الأصم أحيانا أنهم ولدوا ومازالوا يتوالدون في بيوتاته السفلى المعجونة حيطانها بتراب الجذور. أولئك

متابعة القراءة

تفاوض

فجأة حضر النادل، وكأنه انبثق من شق تحت الأرض، طلبت حليبا "مكسورا" ، في حين اكتفت هي بماء معدني. توقعت أن يكون النزال شديدا، فأخذت جميع احتياطاتي، رتبت أموري، و حسبت لكل شيء حسابه، حتى

متابعة القراءة

ظل امرأة

1.هكذا كانوا يستشعرون مقدمه... من همسه المنفلت..من شخيره المتعب..من صخب خفيه وهما يكنسان الأرض..من رائحة السمك التي ترافقه أينما حل وارتحل.. ومن ظله الأعوج وهو يسابق هيكله الخيزراني.. فترقص قلوبهم فرحا..يخادعون الرتابة على غفلة من

متابعة القراءة

مدينة اسمها الغياب

بادرتني شرفتُها ذاتَ صباحٍ بالبُكاء والعَويل.. كانت غيمةً تُلقي رذاذَها على وجهي لم أشرب قهوتي في ذلكَ الصّباح لم أدخِّن سيجارتي...!! لم أمتطِ شراعيَ صوبَ شرفتِها باغتني جنونٌ بربريّ عَربشَ إلى رأسي، وخيَّمَ على وجهي

متابعة القراءة

حَبيبي.. غَصْب عَن؛ أنْت ظلّي!

غَصْب عَنْ.. مُراقبُ الأحْلامِ؛ وبراء الأمُنْيات؛ وغوّاص شَطّ الحُزْنِ؛ مُحرّمُ رَقْصات فالسلعاشق مُنذ ألف ألف عَام؛رغم أن عَذْرَوات البحار في غَرْقِ اليْمّ.. ،،،، غَصْب عَنْ.. عصير كُلّ حروفي؛ التي تُعِلنُ وجودك؛ وتُغار مِنْ قُطيْرات دَمْعِ

متابعة القراءة

روضة الأيامِ

…يَنمو بِبُطءٍ غَرسُنا فى رَوضَةِ الأيامِ إنَّ الصبرَ يُخرجُهُ وُرُودٍا فائحاتٍ بالعبيرِ مُكَلَّللاتٍ بالجَمَالِ فكُلُّ صبرٍ فيه خَيرٌ للأنامْ هلَّا نظرتَ إلى السحابِ فإنه يَطوِى السماءَ فإنْ أتى ميعادُ لُقيا الأرضِ غادرَ أُمَّهُ وتَنزَّلتْ قطراتُهُ

متابعة القراءة