الرئيسيةأخبارتكريم سامية أقريو بمهرجان سلا

تكريم سامية أقريو بمهرجان سلا

حظيت الممثلة سامية أقريو بتكريم في حفل افتتاح الدورة 14 للمهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا، الذي احتضنته مساء يوم الإثنين 8 نونبر الجاري قاعة فضاء هوليود السينمائي والثقافي بحي كريمة الشعبي، بحضور محمد مهدي بنسعيد وزير الشباب والثقافة والتواصل، الذي سلمها ذرع التكريم تحت تصفيقات الحاضرين، وشخصيات أخرى وثلة من ضيوف المهرجان من فنانين ونقاد وصحافيين وجمهور متنوع.

وقبل فقرة التكريم تم عرض فيديو تضمن مشاهد من عينة من الأفلام السينمائية الروائية الطويلة، التي شاركت فيها المكرمة كممثلة، وهي على التوالي: “أصدقاء الأمس” (1998) لحسن بنجلون و”كيد النسا” (1999) لفريدة بن اليازيد و” علي، ربيعة والآخرون” (2000) لأحمد بولان. وتلته شهادة في حق المكرمة ألقتها صديقتها الفنانة رفيقة بنميمون، التي تحدثت فيها عن مواهب صديقتها المتعددة في التشخيص والغناء والرقص منذ مرحلة الطفولة معتبرة أن سامية ولدت نجمة وستظل كذلك.

وفي كلمتها شكرت سامية أقريو، الممثلة وكاتبة السيناريو والمخرجة المسرحية والسينمائية والتلفزيونية، إدارة المهرجان على هذه الالتفاتة التكريمية مشيرة إلى أن هذا هو أول تكريم لها في مهرجان سينمائي دولي كبير من عيار مهرجان سلا، وتمنت أن يكون هذا التكريم حافزا لها على المزيد من العطاء مستقبلا، كما شكرت صديقتها ورفيقة دربها رفيقة بنميمون على شهادتها الصادقة.

تجدر الإشارة إلى أن أول فيلم سينمائي روائي مغربي طويل شاركت فيه سامية أقريو بدور مهم هو الفيلم الروائي الطويل “لالة حبي” (1996) لمحمد عبد الرحمان التازي وتلته الأفلام المذكورة أعلاه بالإضافة إلى الفيلم الطويل “السر المطروز” (2000) لعمر الشرايبي والفيلم القصير “مقهى الشاطئ” (1998) لمحمد أولاد محند وبعض الأفلام الأجنبية المصورة بالمغرب. وبما أن المخرجين السينمائيين المغاربة لم يعطوها فيما بعد فرصا أخرى لتفجير طاقاتها في التشخيص، فضلت التفرغ إلى المسرح والتلفزيون أساسا، حيث شاركت في كتابة أو تشخيص أو إخراج مجموعة من الأعمال المسرحية والتلفزيونية الناجحة نذكر منها بالخصوص العناوين التالية:

مسرحيات: “بنات لالة منانة” و”كيد الرجال” و”مرسول الحب” و”حراز عويشة”…

الأعمال التلفزيونية: أفلام “البكمة” لفريدة بن اليازيد و”راس المحاين” و”صفية والحسين” لمحمد عبد الرحمان التازي ومسلسلات “بنات لالة منانة” و”سر المرجان” و”باب البحر”…

كما تجدر الإشارة أيضا إلى أن سامية أقريو هي خريجة المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي بالرباط والكونسيرفاتوار الوطني للفن الدرامي بباريس، وهي حاصلة أيضا على شهادة الميتريز في الدراسات المسرحية من جامعة السوربون بفرنسا وشهادة  الماجستير في التربية الجمالية وإدارة مهن الفن والثقافة.

 

من سلا: أحمد سيجلماسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.