الرئيسيةأخبارالملتقى الوطني الأول للأشخاص في وضعية إعاقة بالقصر الكبير

الملتقى الوطني الأول للأشخاص في وضعية إعاقة بالقصر الكبير

عرفت مدينة القصرالكبير تنظيم الملتقى الوطني الأول للأشخاص في وضعية إعاقة بالقصر الكبير المنظم والذي اشرف عليه الجامعة للجميع للتعلم مدى الحياة بتنسيق المجلس الجماعي لمدينة القصر الكبير مع مختبر البيوتكنولوجية لكلية الطب والصيدلة بجامعة محمد الخامس بالرباط تحت شعار : “ولوج الأشخاص في وضعية اعاقة الى الحياة العامة مطلب ملح في مغرب اليوم “وذلك يومي 3/4ماي 2019 بدار الثقافة الخمار الكنوني.انطلقت ندوة الندوة بكلمة ترحيبية من طرف مسيرة الجلسة الإفتتاحية الأستاذة فاطمة بلعربي بعدها اسندت الكلمة للاستاذ رشيد الجلولي بالنيابة القى كلمة مكتب التعاون الدولي للفديرالية الألمانية لتعليم الكبار ،فكلمة الجامعة للجميع للتعلم مدى الحياة القاهاالأستاذ زكرياء الساحلي وتقدم المجلس الجماعي بكلمة القاها السيد الرئيس محمد السيمو وعن المديرية الإقليمية لوزارة التربيية الوطنية تقدم االأستاذ ميكل حدو وعن مندوبية التعاون الوطني تقدمت الاستاذة كريمة الهواري كما كانت كلمة باسم المجتمع المدني القتها الأستاذة أمينة بنونة فالكلمة الرسمية للملتقى القاها الدكتور رشيد الكنوني أستاذ باحث في علم النفس الإجتماعي مستشار رئيس الحكومة في الشؤون الإجتماعية وكانت بخصوص حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بالمغرب المكتسبات والتحديات اية دروس مستخلصة .
وبعد ذلك انطلقت الندوة العلمية بحضور اساتذة اكفاء وقد سيرة الندوة الأستاذ ادريس حيضر بتقنية عالية قدم في البداية نبدة عن الدكتور رشيد الكنوني المحتفى به وبكتابه العلمي ” الإعاقة بالمغرب عنف الثمثلاث وممكنات التغيير ” وفي الجلسة الأولى للندوة اسند الكلمة للأستاذة سمية نخشى التي قدمت ورقة تأطيرية للندوة وبسطت السياق العام للملتقى .
كما قدمت قراءات في الكتاب لكل من الأستاذة خلود السباعي استاذة التعليم العالي تخصص علم النفس ، الأستاذ عثمان احمياني استاذ التعليم العالي تخصص لسانيات الإعلامي اشرف الطريبق رئيس مركز الدراسات بجريدة هسبيريس وقد تمحورت حول الكتاب وفصوله باعتباره وموسوعة علمية في علم الإعاقة .
الجلسة التانية للندوة كانت قانونية بامتياز تطرق فيها المتدخلون الى الوضعية القانونية والحقوقية لذوي الإعاقة والحيف الذي لا يزال يطولهم سواء على المستوى الحقوقي او المعرفي وكانت تدخلات الأساتذة بالتناوب الاستاذ محمد عزري كانت له قراءة في الترسانة القانونية المتعلقة بمجال الإعاقة .
الاستاذ عبد الملك اصريح تكلم عن دور المجتمع المدني في مجال النهوض بحقوق الأشخاص في وضعية اعاقة .كما تطرق الاستاذ يدير اكيندي الى الادماج المهني للأشخاص في وضعية اعاقة وفتح باب النقاش مما اغنى القاعة. واختتم الحفل بتكريم لمجموعة من الاشخاص في وضعية اعاقة من ابناء المدينة والذين حاربوها وتغلبوا عليها وكان لهم دور رائد على مستوى المدينة وخارحها في جميع المجالات.
وعرفت فعاليات اليوم التاني ندوة علمية في جلستين الأولى من تسيير الدكتور ادريس العسري والتانية من تسيير الدكتور عز الدين الإبراهيمي .
بعد استقبال الوفد المرافق للدكتور عز الدين الإبراهيمي لطلبة كلية الطب والصيدلة جامعة محمد الخامس بالرباط واساتدة جامعيين في الفترة الصباحية من تسيير الدكتور ادريس انطلقت الجلسةالأولى بالترحيب بالضيوف وبسط مغزى اللقاء والمبتغى منه واسندت الكلمة للاستاذ عبد الرزاق حاجيوي والذي تطرق الى التكفل الطبي والشبه الطبي للأشخاص في وضعية اعاقة. الأستاذ سعيد الحنصالي كانت له مداخلة حول الثلث الصبغي ورهان التعليم للجميع. الاستاذ مصطفى بنيعيش تدخل حول الديسليكسيا وصعوبات التعلم وادلى بشهادات حول التجربة المحلية. المهندس المعماري امل بلمنصور تكلم عن المدينة الولوجية تجربة مراكش كنمودج . واختتم الجلسة بنقاش مستفيض اغنى القاعة وخلال الفترة المسائية انطلقت الجلسة التانية من الندة والتي ادارها الدكتور عز الدين الإبراهيمي في البداية كان الترحيب بالكاتب العام لجامعة محمد الخامس بالرباط والذي ابى الا ان يكون من الحضور والذي بدوره تقدم بكلمة حول المهام والأدوار التي تقوم بها الجامعة في سبيل العلم والابحاث كما نوه بدور الدكتور عز الدين ابراهيمي داخل الجامعة بعد ذلك كانت الكلمة الرسمية والتي تقدم بها الدكتور غز الدين الإبراهيمي والتي كانت عبارة عن رسالة حب وامتنان اتجاه المدينة الأم وعرفان لكل رجالاتها داخل المدينة وخارجاها .تم اسند الكلمة للاستاذ محمد الطرشي الذي قدم عرض حول الإعاقة والكولف وكدا تطرق الى الغطس والإعاقة الاستاذ مصطفى العراش تطرق الى المقاربة الرياضية لتأهيل أطفال اضطراب التوحد الأستاذ حمزة ابراهيمي تطرق الى التشخيص النفسي الحركي والإعاقة ودوره في ادماج الأطفال دوي صعوبات واستشهد بمركز الاشخاص التوحديين بتطوان. الاستاذة ايما الطريشة كانت لها مداخلة حول الترافع من أجل اكتساب حقوق لدوي الإعاقة .
الاستاد عادل الصنهاجي كانت له مداخلة حول سبل تاهيل ودمج الأطفال المعاقين .الدكتور عزالدين ابراهيمي والتي تمحورت حول الطب المشخصن كمقاربة نوعية للإعاقة. وبعد فتح باب النقاش كا توزيع الشواهد على المشاركين وقراءة بيان القصر الكبير لحقوق الأشخاص في وضعية اعاقة للأستاد محمد سعيد المرتجي .
وأسدل ستار الملتقى بامسية تحسيسية في الهواء الطلق بساحة سدي بو احمد قدم خلالها حصص تطبيقية رياضية لاطفال اضطراب التوحد من تنشيط جمعية ابتسامة بطنجة ومشاركة جمعية كرامة للأطفال التوحديين بالقصر الكبير .

 

أمينة بنونة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.