الرئيسيةأخبارشاعر وناقد مغربيان ضمن لائحة الفائزين بجائزة الدولة لأدب الطفل في دورتها الثامنة 2019

شاعر وناقد مغربيان ضمن لائحة الفائزين بجائزة الدولة لأدب الطفل في دورتها الثامنة 2019

بعد تأخرٍ لعدة شهور بسبب ما فرضته جائحة كورونا أُسدِل الستار يوم الجمعة 20 نونبر 2020 الجاري الذي يصادف اليوم العالمي لحقوق الطفل عن اللائحة النهائية للفائزين بالنسخة الثامنة من جائزة الدولة لأدب الطفل (2019) التي تنظمها وزارة الثقافة في دولة قطر منذ 2008، وذلك في مجالات الشعر والقصة والرواية والمسرح والأغنية. وقد كان من بين الفائزين بالجائزة مغربيان (من أصل أربعة مغاربة ترشحوا للائحة القصيرة) هما الشاعر سعيد عبيد، والناقد مصطفى رجوان.

وهكذا كان فوز الشاعر سعيد عبيد بالمرتبة الأولى عن ديوانه الموجه إلى الفئة العمرية بين 12 و18 سنة تحت عنوان “أجنحة وآمال ونجوم” مناصفة مع الشاعر الفلسطيني مصطفى الغلبان عن ديوانه “رحلة لإنقاذ العالم”، وذلك من أصل مائة ديوان واثنين (102) تبارت على مرتبة التفوق، في حين جاء فوز الناقد مصطفى رجوان بالمرتبة الأولى في صنف الدراسات الأدبية عن مؤلَّفه “أدب الطفل بين التخيل والتداول: دراسة في بلاغة الخطاب” من بين ستة عشر 16 عملا نقديا تقدم للجائزة.

يشار إلى أن ديوان الشاعر سعيد عبيد الفائز جاء استمرارا لإصداريه الشعريين السابقين: “مكابدات في الطريق إلى النور” و”كتاب الورد ويليه قرابين الكرامة”، وإلى أن دراسة مصطفى رجوان الفائزة أيضا استمرار لإصداريه السابقين في مجال تحليل الخطاب: “في بلاغة الخطاب: من بديع اللفظ إلى بديع التأويل” و”الشعرية وانسجام الخطاب: لسانيات النص وشعرية جان كوهن”.

أما بخصوص المراتب الأولى الفائزة في باقي فروع جائزة الدولة لأدب الطفل فكانت من نصيب كل من د. وفاء الشامسي من سلطنة عمان عن مسرحيتها “باي باي بابجي” في فرع النص المسرحي، وكانت في مجال القصة والرواية مناصفة بين لمياء الخميس من سوريا عن مجموعتها القصصية “هذا الظل لا يشبهني” ومنصور عمايرة من الأردن عن روايته “نجمات العيد”، في حين تم حجب جائزة مجال الأغاني لعدم ارتقاء الأعمال المقدَّمة للتنافس على الجائزة.

 

عبده رازن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.