الرئيسيةأخبارحميد بناني: من قرطاج 1970 إلى قرطاج 2020

حميد بناني: من قرطاج 1970 إلى قرطاج 2020

تم اختيار المخرج السينمائي والتلفزيوني المغربي الرائد حميد بناني من بين السينمائيين العرب والأفارقة الذين سيتم تكريمهم في الدورة 31 لأيام قرطاج السينمائية من 7 إلى 12 نونبر 2020.
وسيعرض بمناسبة هذا التكريم فيلمه التحفة “وشمة” (1970)، الذي سبق له أن فاز سنة 1970 من نفس المهرجان بجائزة “التانيت البرونزي” (الجائزة الثالثة).
وعن هذا الفيلم ومخرجه صرح الناقد السينمائي المغربي محمد بكريم لوكالة المغرب العربي للأنباء سنة 2017 بما يلي: “المخرج حميد بناني هو الذي دشن بواسطة فيلمه “وشمة” ما يمكن تسميته ب”عشرية سينما المؤلف” خلال حقبة السبعينيات من القرن العشرين.. فهذا الفيلم كان رائدا على مستوى كتابته السينمائية الجديدة وكذلك على مستوى نمط الإنتاج الذي حاول أن يطرحه في مواجهة السينما التجارية السائدة خلال فترة السبعينيات.. لقد زاوج بناني بين التكوين السينمائي الرصين والتكوين الأكاديمي الحديث المرتبط بالفلسفة وعلم النفس والتحليل الأدبي.. الشيء الذي أكسبه ثقافة سينمائية عميقة ومتنوعة.. وانعكس على عطاءاته المتعددة التي تشمل تحبيب السينما للأجيال الجديدة، والانخراط في الحراك المهني للقطاع السينمائي، وتنظيم تظاهرات سينمائية كبرى، وغيرها من المبادرات الأخرى التي تصب كلها في اتجاه عشقه الكبير للسينما في تنوعها وعمقها” (عن: وجوه من المغرب السينمائي- ج3- 2020).
وفي اتصال هاتفي بحميد بناني من طرف المدير العام الحالي لأيام قرطاج السينمائية المخرج رضا الباهي، صديق المغرب والسينمائيين المغاربة، أكد له هذا الأخير أن فيلمه “وشمة” شكل ولا يزال مدرسة سينمائية لا ينبغي إغفال الاحتفاء بها وبمبدعيها.
تجدر الإشارة إلى أن المبدع رضا الباهي سبق له أن شارك في أنشطة “مهرجان السينما والشباب” الدولي، الذي أسسه حميد بناني سنة 1987 واستمر مديرا له إلى حدود سنة 1990، حيث عرضت في دوراته الأربع العديد من روائع السينما العالمية وحضرته أسماء كبيرة من عالم الفن السابع ونظمت في إطاره مجموعة من الورشات التكوينية واللقاءات والأنشطة السينمائية المختلفة.
كما تجدر الإشارة أيضا إلى أن المبدع حميد بناني فاز بجائزة مهرجان قرطاج وعمره 30 سنة، وبعد نصف قرن من الزمان سيتم تكريمه بنفس المهرجان وعمره 80 سنة.

 

أحمد سيجلماسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.