الرئيسيةأخبارصدور رواية “سرير الغرباء” للأديب الصينى “ليوجين يون” مترجمة للعربية

صدور رواية “سرير الغرباء” للأديب الصينى “ليوجين يون” مترجمة للعربية

صدر حديثا عن دار صفصافة للنشر والتوزيع، الترجمة العربية لرواية “سرير الغرباء” للأديب الصينى “ليوجين يون” من ترجمة وتقديم المترجم الدكتور حسانين فهمى حسين.

وجاء فى كلمة الناشر: “فى سعيها لتزويج شقيقتها، تتعرف بطلة الرواية على فناة وتختارها زوجة لأخيها، لكن مفاجأة غير متوقعة تضرب حياتها، حيث تهرب العروس بعد خمسة أيام فقط من الزفاف.

وتقرر بطلتنا “نيوشياولى” البحث عن العروس الهاربة لتبدأ سلسلة من الأحداث الشيقة التى تحبس أنفاس القارئ الذى يجد نفسه متورطا فى القصة/ المغامرة، وكلما ظن أن الأحداث وصلت إلى ذروتها تعود الأحداث لتتصاعد مجددا فى حبكة مدهشة ولغة سلسلة رشيقة، والمغامرة بدأت بالبحث عن عروس هباربة تتشابك مع قضايا فساد ومشكلات الحكم فى الصين لتنتهى فى اتجاه مغاير وغير متوقع بالمرة.
وقال المترجم الدكتور حسانين فهمى حسين، فى كلمته: يتميز الكاتب ليوجين يون بغزارة الإنتاج وتنوع كتاباته التي تجمع بين القصة والرواية والسيناريو. وتتميز أعماله بالنقد الاجتماعي لعدد من الظواهر والقضايا في المجتمع الصيني المعاصر، وعلى راسها الفساد والرشوة كما في روايتي “جهة العمل” و”سرير الغرباء”. وتتميز لغة أعماله بالحس الفكاهي الساخر الذي يعرف به بين أبناء جيله. توجت أعماله بحصوله على جائزة ماودون الأدبية (نوبل الأدب الصيني) في دورتها الثامنة عام 2011، كما حصل على وسام فارس في الفنون والآداب عام 2018 من فرنسا. وحازت أعماله شهرة كبيرة داخل الصين وخارجها، وترجم عدد منها إلى لغات أجنبية عديدة من بينها العربية، كما تم تحويل عدد من أعماله الروائية والقصصية إلى أعمال سينمائية، وحصدت أعماله عدد من الجوائز داخل الصين وخارجها”.

ليوجين يون: قاص ورائى صينى، ولد فى مايو 1958، وتخرج فى جامعة بكين 1982، ويعمل حاليا أستاذا للأدب بجامعة الشعب الصينية، ويعد ليوجين يون أحد أهم الأصوات الأدبية فى الصين حالا، صدر له العديد من الأعمال أبرزها: “جهة العمل”، “السرية الجديدة”، “البرج”، “المسئول”، “الموبايل”. حازت أعماله شهرة كبيرة داخل الصين وخارجها، و ترجمت إلى أكثر من عشرين لغة بينها العربية، كما تم تحويل عدد من أعماله إلى أفلام سينمائية، وحصد أكثر من جائزة داخل الصين وخارجها.

والمترجم حسانين فهمى حسين أستاذ مساعد بكلية الألسن جامعة عين شمس والمشرف على قسم اللغة الصينية بجامعة الملك سعود، صدر له عدد من الأعمال الأدبية الصينية المترجمة إلى العربية، من بينها “الذرة الرفيعة الحمراء، لمويان، “مختارات قصصية لكاتبات صينيات معاصرات”، “صيف حار وقصص أخرى” و”الماضى والعقاب وقصص أخرى” للصينى يوهوا. حصل على جائزة المركز القومى للترجمة عام 2013 وجائزة التميز فى ترجمة الكتب الصينية عام 2016.

 

طنجة الأدبية-اليوم السابع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.