الرئيسيةأخباروزارة الثقافة المصرية تطلق مبادرة لتوثيق الهوية المعمارية للمناطق التراثية في مصر

وزارة الثقافة المصرية تطلق مبادرة لتوثيق الهوية المعمارية للمناطق التراثية في مصر

أطلقت وزارة الثقافة المصرية الثلاثاء مبادرة “ذاكرة المدينة” وذلك بهدف توثيق الهوية المعمارية للمناطق التراثية في مصر، ولرصد تاريخ الأحوال الإجتماعية لسكان هذه المناطق في الماضي.

و تهدف المبادرة، بحسب مسؤولين في الوزارة، إلى تتبنى معايير محددة للحفاظ على الهوية المعمارية في المناطق التراثية، مستعينة بــ “الجهاز القومي للتنسيق الحضاري” حيث ستبدأ بمنطقة جزيرة الزمالك التي تحمل قيمة تاريخية.

وقالت وزيرة الثقافة إيناس عبد الدايم إن “التراث المعماري يمثل جزءاً من الحضارات السابقة ويشكل ملامح تطور الحياة الحضرية وما نالتها من إهتمام في ميدان البناء والتعمير”،مضيفة أن مصر “تزخر بكنوز معمارية متنوعة نتجت عن عصور متعددة تعانقت لتشكل جزءاً من التراث المميز والفريد للوطن، كما نجحت في التعبير عن خصائص كل حقبة بما تحمله من سمات عكست صور الحياة الإجتماعية والأدبية والثقافية والفنية بها”.
أما  المهندس محمد أبو سعدة فيرى أن المناطق التراثية المزمع دراستها هي “درة التاج في الأحياء والمدن المصرية ودليل على أن المصريين تمكنوا من التعامل مع كافة الثقافات والمدارس المعمارية التي مرت عليهم ونجحوا في تمصيرها لتظل صروحاً نعتز ونفتخر بوجودها”.

 

طنجة الأدبية-وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.