الرئيسيةأخبارندوة افتراضية حول تحديات صناعة الكتاب العربي بأبو ظبي

ندوة افتراضية حول تحديات صناعة الكتاب العربي بأبو ظبي

نظمت دائرة الثقافة والسياحة في أبو ظبي بالإمارات ندوة عن تسويق الكتاب في الأزمة الحالية.

الندوة حملت عنوان “تحديات تسويق الكتاب العربي في ظل الأزمة الراهنة”، وجاءت بمشاركة مجموعة من الخبراء والمختصين في صناعة وتسويق الكتاب، بالإضافة إلى عدد من أصحاب ومدراء دور النشر عربياً ودولياً.

وتطرق المشاركون إلى تأثر صناعة الكتاب بجائحة “كورونا” على أكثر من مستوى، رغم تنويههم إلى أن هذه الصناعة لا تموت وقد اختبرت سابقاً الكثير من الازمات.

وأكدوا على ضرورة لجوء معظم الناشرين إلى اكتساب الإمكانيات والثقافة التقنية لتغيير طبيعة أعمالهم، بما يتناسب مع المتطلبات الحديثة التي يشهدها المجتمع وعالم الأعمال.

ولجأ بعض الناشرين خلال تعاملهم مع “كورونا” إلى خدمة توصيل الكتب وتقليص ساعات العمل إلى حدود 80 %، واستغلال مواقع التواصل كمنصات بيع.

محمود عبد الرحمن الصعيدي، المدير التنفيذي لــ “دار خبراء الكتاب للنشر والتوزيع” في السعودية ،رأى أن دور النشر “سيتغير تعاملها مع الكتب بعد انتهاء أزمة “كورونا”،وأهمها واقع التنافس بين الكتاب الصوتي والإلكتروني وبني الكتاب الورقي، علماً أن الكتاب الصوتي يخاطب ما نسبته 10 % من القراء كالأطفال وأصحاب الهمم.

وتناول المشاركون أيضاً تحديات تواجه صناعة الكتاب (لا تتصل بجائحة “كورونا” فحسب)،ومنها عدم انتشار ثقافة القراءة بالشكل المطلوب في مجتمعاتنا.

وحول النشر الإلكتروني لفت أحد المشاركين إلى التغير في طريقة النشر بعد “كورونا”، واهتمام دور النشر بشكل أكبر بالنشر الإلكتروني وتغير طبيعة القراء الذين بدأوا يشعروا بأهميته.

طنجة الأدبية-وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.