الرئيسيةإبداعالخوف

الخوف

كنت أسير الليلة الماضية إلى بيتي بجوار نهر مدينتي وحدث لي شيء غريب. كانت ليلة باردة وكان هناك اكتمال القمر في السماء الزرقاء. كنتُ وحيدة ومتعبة بعد يوم طويل جدا في الجامعة، لذلك قررت الجلوس ومشاهدة القمر الذي يَنعكِسُ على سطح الماء. فجأة لم أستطعْ تحريك جسمي … ذراعي و… ولا حتى أرجلي وكانت تنظران عيناي بشكل ثابت إلى القمر ولم أستطع إغلاقهما! كان قلبي ينبض بسرعة … كنت أشعر بالخوف، وبدأت أفكر بصوت عال وقلت له “أرجوك يا قمر! دعني أذهب! أرجوك!”
ثم حدث شيء أكثر غرابة … بدأت قطعة سوداء من جسم القمر تأتي نحوي … تقترب شيئا فشيئا… وتمد يديها، وعلى استعداد للاستيلاء على وجهي! كنت أشعر بالخوف لأنني لم أستطع إغلاق عيناي ولا مشاهدة شيء البتة… عندها أتي رجل أو إمرأة فجأة، أخذني من كتفي وأنقذني! لقد أغلقت عيناني وفتحتُهما مجددًا ليريا ما كان يحدث، ورأيت أنني كنت في غرفة نومي وأمّي من فتح الشباك لتوقظني … أظنّ أنها دخلت إلى قلب الكابوس وأنقذتني!

 

كارلوتا لورا-إيطاليا

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.