الرئيسيةأخبارمعهد سيربانتيس ينقل مقره بأكادير إلى المركب الجامعي الجديد التابع لجامعة إبن زهر

معهد سيربانتيس ينقل مقره بأكادير إلى المركب الجامعي الجديد التابع لجامعة إبن زهر

على إثر التوقيع على اتفاقية التعاون الجديدة بين جامعة ابن زهر و معهد سيربـانتيس ، نقل هذا الاخير مقره باكادير إلى المركب الجامعي الجديد ، حيث سيستفيد طلبته من أقسام عصرية وفسيحة بالإضافة لباقي مرافق المركب كالمكتبة وقاعة المطالعة وأخرى متعددة الوسائط والنداوت مجهزة بالترجمة الفورية، و كذلك مقهى ومدرجات. يتوفر المركب كذلك على موقف شاسع للسيارات ويقع على بعد حوالي 100 متر من الطريق الوطنية رقم 1 و 300 متر عن الطريق المزدوجة شرق – غرب.

عبرا كلا من رئيس جامعة ابن زهر السيد عمر حلي ومديرة معهد سربـانتيس بمراكش السيدة يولاندا صولير أونيس عن سعادتهما بتوقيع هذه الإتفاقية الجديدة، والتي ستمكن عدد كبير من الطلبة الإستفادة من فرصة تعلم اللغة الإسبانية. كما أخبر رئيس جامعة ابن زهر كذلك انه إبتداءً من شتنبر 2020 سيذخل حيز التنفيذ مخطط جامعي سيلزم جميع الطلبة من دراسة لغتين أجنبيتين، و سيكون معهد سيربـانتيس المكلف بالاشهاد لفائدة جامعة ابن زهر على كفاءة الطلبة عن طريق امتحانات الديلي ( دبلوم الإسبانية كلغة أجنبية) ، و سيقدم معهد سربـانتيس جزء من دروس الإسبانية.

منذ 2006 ، وهي السنة التي بدأ فيها التعاون بين المؤسستين، شارك معهد سربـانتيس، و بدعم من سفارة اسبانيا بالمغرب و القنصلية العامة الإسبانية بأكادير، في أربع دورات من المهرجان الدولي للفنون والثقافات (FIAC) بتقديم عروض متميزة من موسيقى الفلامنكو و كذلك نماذج من فلكلور مختلف المناطق الإسبانية. و قد قام كذلك بدعم بعض التظاهرات الفنية كالمهرجان الدولي للقيتارة “تالكيتارت” و المهرجان الدولي للمسرح الجامعي (FITUA) و نظم العديد من المحاضرات و الملتقيات الاكاديمية حول الأدب و الترجمة و البيئة.

خلال الأربع سنوات الماضية ضاعف معهد سربـانتيس عبر فرعه باكادير عدد الساعات التي درسها طلبته، حيث إنتقلت من 10.110 ساعة/ طالب خلال السنة الدراسية 2015/2016 إلى أكثر من 22.000 ساعة حاليا.

السيدة يولاندا صولير أونيس و التي ستنتهي مهمتها بالمغرب لتنتقل بعدها لبيروت، لم تنسى أن تشكر الغرفة التجارية بأكادير على دعمها و كذلك لإحتضانها لدورات المعهد الدراسية بمقرها. المديرة كانت جد متأثرة خلال توديعها لمدينة أكادير حيث صرحت بأنها تركت أصدقاء دائمين وحلمها أن ترى عدد المتحدثين بالاسبانية يزداد يوما عن يوما.

 

طنجة الأدبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.