الرئيسيةأخبارفرقة مادس تعرض مسرحيتها الصفكة بالسمارة

فرقة مادس تعرض مسرحيتها الصفكة بالسمارة

عرضت فرقة مادس للثقافة والفنون الدرامية بدار الثقافة الشيخ سيدي احمد الركيبي بمدينة السمارة عرضها المسرحي الحساني “الصفكة ” عن مسرحية الصفعة. وقدم هذا العرض بدعم من المديرية الجهوية للثقافة لجهة العيون الساقية الحمراء في إطار المكون الثقافي للنموذج التنموي للأقاليم الجنوبية.
وتميز هذا العمل المسرحي لكاتبه العراقي صلاح حسن والذي أعده للحسانية الكاتب المسرحي عالي مسدور بإدخال جوهرية عليه نقلته إلى حيّز النص النفسي الإشكالي. فمنذ بدء العرض اكتشفنا أن الشخصية الرئيسة في المسرحية والتي أدتها الفنانة المتألقة “نبيهة برني” عبر أدائها التعبيري المتقن لشخصية “زينابو” وهي سيدة من مجتمع محافظ جاءت من دون إرادتها إلى مجتمع غربي متفتح يقدس الحرية الشخصي. ووجدت “زينابو” نفسها وسط محنة نفسية كبيرة سببت لها العديد من الإشكالات لعل أبرزها أن هذه الحرية قد عزلتها عن زوجها وعائلتها وأطفالها، مثلما عزلتها عن بعض صديقاتها اللواتي ينظرن إليها بشك وريبة. وبعد فترة بدأت “زينابو” تفهم أن هذه الحرية الجديدة الزائدة عن الحد لا بد أن تكون لها محددات تمنعها من ركوب الموجة، والإنزلاق مع التيار الذي يلبي رغباتها وغرائزها فقط. فالحرية لا تعطيك الحق في أن تعتدي على حقوق الآخرين، وتسبب لهم آلاما. تتفاقم أوضاع “زينابو” النفسية حينما تشعر بأنها “منحطة” إلى درجة أنها كانت تتمنى لو تستطيع العودة إلى حياتها السابقة. ولكن السؤال هنا هو هل تستطيع حقاً العودة إلى حياتها السابقة بعد أن خانت زوجها مع رجل آخر لمجرد الرغبة في التشفي والإنتقام؟ لتتوصل في النهاية إلى نتيجة مفادها بأن كل الذنوب يمكن أن تغتفر إلا ذنب الخيانة ! وهذا يعني أنها عادت إلى نقطة البداية من جديد. وها هي تتوسله لأن يصفعها لعلّها تعود إلى رشدها من جديد. شخصية الزوج الحاضر الغائب أداها بإتقان الممثل بوجمعة الجمجي الذي نال إعجاب وتصفيق الجمهور الذي حج لتتبع هذا العرض.
مسرحية “الصفكة ” انتاج فني جديد لفرقة مادس للثقافة والفنون الدرامية أنجز السينوغرافيا بوجمعة الجمجي وأشرف على الموسبقى والمؤثرات الصوتية الوافي الطنطاوي فيما وقع العمل المخرج توفيق شرف الدين.

 

طنجة الأدبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.