الرئيسيةالأولى (الصفحة 54)

على هامش المؤتمر الوطني التاسع عشر لاتحاد كتاب المغرب..أو حين يصير الكاتب مجرد كومبارس

ما الذي حدث ليلة الجمعة الماضية بمركز أحمد بوكماخ في مدينة طنجة؟؟؟ كان واضحا منذ البداية أن المؤتمر سيفشل، حيث دخلت القيادة الحالية المؤتمر مثقلةً بحزمة من الأزمات المختلفة غير المسبوقة. كانت ''المعارضة'' بحسها الحزبوي

متابعة القراءة

أضغاث

سمع صراخاعاليا. صوت يعرفه و يقربه جيدا. كان الصراخ حادا.نهض من فراشه مفزوعا و فتح باب غرفته فرأى أباه ملقى على الأرض و فاقدالوعي.هرع اليه بخوف شديد ليوقظه لكنه اكتشف أن أباه جثة هامدة بعينين

متابعة القراءة

الحياة تولد في قلوبنا

نعم... ذلِكُم ما كانَ ينقُصُ أغنِيَتي القَديمَةَ: جَمَعتُ لها روحَ المَعازِفِ.. ولم أمنَحها روحَ صَمتي الطّويلِ... وشغافَ سَكينَتي الأثيرَةَ.. فغَدَت عَليلَةً. ** ما أعجَبَنا! لا يُرضينا إلا أن تَـتَّــقِـدَ صُدورُنا شَغَفًا وَلَذَّةً.. نظُنُّ أننا سننالُ

متابعة القراءة

إفتح عينيك !

كانت تسرِع الخُطى متجهة نحوه، وعلى وجهها ابتسامة مشرقة. اِستدار فجاة وكأنه استشعر قربها. تسمّرت في مكانها وعلت الحيرة مُحَيّاها، وهي تتساءل: "أين ذهبت نظاراته الطبية التي لم تكن تفارقه ؟!"... يبدو مختلفاً... لقد مضى

متابعة القراءة

حوار..عسل !

قالت أ في النساء من تفوقني حلاوة والشهد يسيل زلالا من فمي؟ أسوق القول إلى المراد فينحني.. والسُكَّر يَرْشَح حبات من دمي.. أصنع قهوة يملأ الكون أريجها.. أناولها فيفتن الجالس بمعصمي.. حركاتي عزف أوتار ندية..

متابعة القراءة