الرئيسيةأخبارإنطلاق “أسابيع الفيلم الأوروبي بالمغرب”

إنطلاق “أسابيع الفيلم الأوروبي بالمغرب”

انطلقت أول من أمس، الدورة الــ 29 من “أسابيع الفيلم الأوروبي بالمغرب” وتستمر حتى 21 ديسمبر الجاري.

ويشمل هذا الحدث الفني باقة مختارة تتكون من 8 أفلام طويلة تم اختيارها أو تتويجها في أكبر المهرجانات السينمائية عبر العالم، بالإضافة إلى 3 أفلام قصيرة لمخرجين واعدين من جنوب المتوسط.

وأوضح بلاغ حول “أسابيع الفيلم الأوروبي بالمغرب”، التي تنظمها بعثة الاتحاد الأوروبي بالمغرب، أن الأعمال السينمائية التي تم انتقاؤها هذا العام تشتمل على 8 أفلام أوروبية تمثل 10 دول هي ألمانيا وبلجيكا والدنمارك وإسبانيا وفرنسا وإيطاليا ولوكسمبورغ وهولندا ورومانيا والسويد.

وتعكس الأفلام المبرمجة أصنافاً سينمائية مختلفة؛ من قبيل الإثارة والتشويق والكوميديا والدراما والقصة العاطفية والحكاية الاجتماعية والرواية السياسية.

وافتتحت هذه الدورة بأحد أبرز الأفلام لهذه السنة؛ وهو فيلم “بدون مصفاة” للمخرج السويدي روبن أوستلوندو.

وتشهد هذه الدورة كذلك عودة الإسباني رودريجو سوروجوين بفيلم “أس بيستاس” من صنف أفلام الإثارة والتشويق، كما سيتعرف الجمهور على المخرج البلجيكي الشاب لوكاس دونت الذي أكد موهبته المبكرة بفيلمه الجديد “كلوز”.

وقال المنظمون إن الفرنسية ريبيكا زلوتوفسكي ستقدم أحد أجمل أعمالها السينمائية من خلال فيلم “أطفال الآخرين”، كما سيكون الجمهور على موعد مع فيلم “نوستالجيا” للمخرج الإيطالي ماريو مارتون.

وتشمل الأفلام 3 أفلام قصيرة من جنوب المتوسط هي “جمر” لمخرجه المغربي سامي سيدالي، وفيلم “ورشة” الذي يقدم رؤية حالمة رائعة معلقة في سماء بيروت من إخراج اللبنانية دانيا بدير التي حازت على الجائزة الكبرى في مهرجان ساندانس لهذه السنة؛ ثم فيلم “آخر أيام الصيف” للفلسطيني نايف حمود، والذي يرافق خلال يوم كامل شاباً قُتل جاره”.

يذكر أن “أسابيع الفيلم الأوروبي” مبادرة لبعثة الاتحاد الأوروبي بالمغرب هدفُها التعريف بالأعمال السينمائية الأوروبية الناجحة التي تعكس نظرة أشهر المخرجين الأوروبيين إلى واقع أوروبي يتسم بالتنوع.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.