الرئيسيةأخبارصدور ترجمة لكتاب “أربعة آلاف أسبوع: إدارة وقتنا المحدود في الحياة”

صدور ترجمة لكتاب “أربعة آلاف أسبوع: إدارة وقتنا المحدود في الحياة”

بعد ترجمته إلى 24 لغة عالمية صدرت عن دار ثقافة للنشر والتوزيع الطبعة العربية لكتاب“FOUR THOUSAND WEEKS: TIME MANAGEMENT FOR MORTALS” تحت عنوان “أربعة آلاف أسبوع: إدارة وقتنا المحدود في الحياة”. ترجم الكتاب د. عائشة يكن وتمت المراجعة والتحرير في مركز التعريب والبرمجة في بيروت.

نتفق جميعنا أن الوقت يمثّل أكبر مخاوفنا، فليس هناك سوى القليل منه.

أوليفر بوركمان، الكاتب الشهير في صحيفة الجارديان، يقدّم لنا دليلاً فلسفياً حيويّاً وممتعاً حول الوقت وإدارة الوقت، ناقضاً الحلول السطحية للكفاءة، وداعياً إلى مواجهة محدوديّة الحياة، وإيجاد المتعة فيها.

الكل يعلم أنّ الوقت لا يكفي. كلنا مهووس بقوائم مهامنا الطويلة، وبريدنا الممتلئ ونضالنا ضد المشتّتات، وإحساسنا بتضاؤل فترة انتباهنا. ومع ذلك، نادراً ما نربط بين معاناتنا اليوميّة مع الوقت والمشكلة الأساسيّة لإدارة الوقت: أي البحث عن أفضل السبل لاستخدام وقتنا القصير على الكوكب، والذي يصل في المتوسط إلى حوالي أربعة آلاف أسبوع.

“أربعة آلاف أسبوع”، كتاب يستكشف التحدّيات بأسلوبٍ مبهر، وواقعيّ للغاية. برفضه للهوس العقيم المتمثّل بضرورة “إنجاز كلّ شيء”، إنَّه الكتاب الذي يقدّم للقراء أدوات لبناء حياة ذات معنى، داعياً إلى تبنّي قيودنا بدلاً من إنكارها، موضحاً أنّ الطرق غير المجدية التي توصّلنا إليها في نظرتنا إلى الوقت ليست حقائق ثابتة لا مفرّ منها، بل هي خيارات اتّخذناها، بصفتنا أفراداً ومجتمعات. إنّ اكتشافاته العديدة ستؤدّي حتماً إلى تغيير نظرتك للعالم.

مستنداً إلى رؤى كل من الفلاسفة القدماء والمعاصرين، وعلماء النفس والمعلمّين الروحيّين، يشرع أوليفر بوركمان في إعادة تنظيم علاقتنا مع الوقت محرراً إيانا من طغيانه.

المؤلف

أوليفر بوركمان هو مؤلف كتاب: الترياق: السعادة للأشخاص الذين لا يتحمّلون التفكير الإيجابي. وهو صحفيّ حائز على جوائز في صحيفة الجارديان، حيث كتب لفترة طويلة عموداً أسبوعياً عن علم النفس بعنوان: هذا العمود سيغيّر حياتك. وقد ظهرت أعماله في نيويورك تايمز، وصحيفة وول ستريت جورنال، وعلم النفس، والفيلسوف الجديد. وهو يقيم في مدينة نيويورك.

 

طنجة الأدبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.