الرئيسيةأخبار«الشارقة وجهة نظر 8»

«الشارقة وجهة نظر 8»

تنظمُ مؤسسة الشارقة للفنون معرض التصوير الفوتوغرافي «الشارقة وجهة نظر 8»، والذي يقام في الفترة بين 29 غشت و28 نوفمبر 2020، في استديوهات الحمرية.

يشارك في النسخة الثامنة من المعرض 39 مصوراً من 20 دولة، تم اختيارهم من خلال الدعوة المفتوحة التي أعلنتها المؤسسة مسبقاً. وتقدّم الأعمال المعروضة طيفاً واسعاً ومهماً من الصور الفوتوغرافية التي تروي قصصاً معبّرة عن التجارب الشخصية والحياة المجتمعية، وتتبنى مجموعة مختلفة من الأساليب الفنية مثل: الكولاج والصور المتناظرة والتعديلات الرقمية، بحيث تعكس الصور المختارة الظروف الإنسانية، والمناظر الحضرية، والمشاهد الطبيعية، وسيناريوهات مستقبلية من وحي الخيال.

يهدف معرض «الشارقة وجهة نظر» السنوي، إلى تطوير واقع الفوتوغراف، وتعزيز إبداعات المصورين، وتشجيع وتعميق حضورهم في المجتمع الثقافي على نطاق واسع. وكانت المؤسسة أعلنت عن دعوتها المفتوحة الأولى في صيف 2013، حيث دعت المصورين المقيمين في دول مجلس التعاون الخليجي لإرسال أعمالهم التي تندرج تحت موضوع «الحياة والمناظر الطبيعية في الشارقة»، وناقشت النسخ اللاحقة من المعرض مواضيع مختلفة عبر السنوات مثل، «البورتريه الشخصي» و«الأداء» و«العمارة والمشهد الحضري».

وفي ما يلي أسماء الفنانين المشاركين في الدورة الثامنة من «الشارقة وجهة نظر»: إلهاهي عبدالله عبادي، كاتيا أكوما، رهيد ألاف، سندس الشيباني، أرمين أميريان، غيد عاشور، مروان بسيوني، عبد الحميد بالأحمدي، حسن بلال، ريناتا سكويرا بوينو، حور عبدالله الدخان، ناديا إلينجر، تارا فالو، تالا توكلي فريد، أتيلا فيكيت، جيانلويجي غويرسيا، كوافان دي غويا، أكام شيكس هادي، خولة حمد، برابات جيوارانغسان، أمينة قدوس، هنري إيس نايت، سرينيفاس كوروغانتي، سبانديتا مالك، تينغ مياو، مريم نميار، مينا نانجي، وليد نعمة، مريم النعيمي، جوزيف أوبانوبي، رامي رضوان، براساد ساداناندان، كريستينا سيرجيفا، أربيتا شاه، عبدو شنان، ريما شتات، جوليو دي ستوركو، سانتياغو فيليز، جاك يونغ.

 

حول مؤسسة الشارقة للفنون

تستقطب مؤسسة الشارقة للفنون طيفاً واسعاً من الفنون المعاصرة والبرامج الثقافية، لتفعيل الحراك الفني في المجتمع المحلي في الشارقة، الإمارات العربية المتحدة، والمنطقة. وتسعى إلى تحفيز الطاقات الإبداعية، وإنتاج الفنون البصرية المغايرة والمأخوذة بهاجس البحث والتجريب والتفرد، وفتح أبواب الحوار مع كافة الهويّات الثقافية والحضارية، وبما يعكس ثراء البيئة المحلية وتعدديتها الثقافية. وتضم مؤسسة الشارقة للفنون مجموعة من المبادرات والبرامج الأساسية مثل «بينالي الشارقة» و«لقاء مارس»، وبرنامج «الفنان المقيم»، و«البرنامج التعليمي»، و«برنامج الإنتاج» والمعارض والبحوث والإصدارات، بالإضافة إلى  مجموعة من المقتنيات المتنامية. كما تركّز البرامج العامة والتعليمية للمؤسسة على ترسيخ الدّور الأساسي الذي تلعبه الفنون في حياة المجتمع، وذلك من خلال تعزيز التعليم العام والنهج التفاعلي للفن.

الأدبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.