الرئيسيةأخبارالجامعة للجميع بالقصر الكبير تختتم نسختها الرابعة لمعركة القصر الكبير 1875

الجامعة للجميع بالقصر الكبير تختتم نسختها الرابعة لمعركة القصر الكبير 1875

نظمت الجامعة للجميع للتعلم مدى الحياة فرع القصر الكبير بتنسيق مع المجلس الجماعي المحلي النسخة الرابعة لمهرجان ذكرى معركة القصر الكبير 1875. تحت شعار: ” تثمين الثراث وصيانته خطوة نحوة إشعاعه السياحي ” ، وذلك يومي 4/5 غشت 2019 بالقصر الكبير بحضور أعضاء المجلس الجماعي ومدير المعهد الدولي للكنفدرالية الالمانية لتعليم الكبار.DVV الأستاذ السعيد الدكالي والاعضاء الشرفيين للجامعة للجميع للتعلم مدى الحياة بالقصر الكبير الدكتور عبد الحميد بنعزوز والدكتورة ربيعة بوعلي بنعزوز وتلة من المتقفين والمهتمين جمعيات المجتمع المدني ومواقع اعلامية.
انطلقت الندوة التي سيرها بامتياز الأستاذ ادريس حيدر بكلمة تمهيدية بسط فيها السياق العام الذي ياتي فيه المهرجان الرابع لذكرى معركة القصر الكبير منذ نسخته الأولى والانفتاح على الموروث الثقافي المادي واللامادي بالنسبة للمدينة بابراز مميزاته وقد توج بتشوير المدينة وتوأمة القصر الكبير مع مدينة لاغوس البرتغالية والانفتاح على الضفة الأخرى من اجل تنمية محلية.وهو العامل الذي تسعى اليه خلال هذه الدورة بتنزيل مشاريع من التنظير الى التطبيق .

 

الاستاذ رشيد الجلولي منسق الحامعة للجميع بدوره تطرق الى الرؤية العامة للجامة والاستراتجية المستقبلية التي ترى بها المدينة والدائرتها منخلال مسار سياحي ايكولوجي. السيدة الهام الركاع ممثلة المجلس الجماعي تدخلتت بكلمة تضمنت الشكر والتنويه بالاعمال التي تقوم بها الجامعة للجميع لصالح الساكنة والمدينة ودور المجلس الجماعي في تنزيل كل ما يهم التنمية المحلية .تخلل الندوة عرض شريط تحت عنوان القصر الكبير جوهرة بين النهر والبحر للمخرج عصام عفيفي
شاركت في الندوة اسماء اكادمية وجمعوية بامتياز بحيت قدم الدكتور محمد سعيد المرتجي مداخلة في موضوع “مركز تثمين تراث القصر الكبير ومجالها اي تصور لدى مجموعات متحفية ” تطرق فيها الى التراث القصري المادي واللامادي والتعريف بالصناعة المحلية وتسويقها من خلال التعريف بها .
الاستاذ محمد اخريف بدوه تطرق في مداخلته المعنونة “التعريف بالتراث على ارض الواقع تنمية للفرد والمجتمع “عرف من خلاها بالمناطق السياحية داخل المدينة وفي الدائرة وكيفية تشويره من خلال التعريف به وابرازه محليا اقليميا وطنيا ودوليا.
عضو المجلس الجماعي السيد رشيد الصبار بدوره تدخل بموضوع”الجماعة الترابية ودورها في حفظ التراث من اجل التنمية ” تطرق من خلالها الى دور الجماعة في اشراك كل الفاعلين في تنزيل برامج دات طابع تنموي كما ان دورها الاول في حفظ الثراث وتتمينه باعتبار ذاكرة وتاريخ
الاستاذ امين ايوب الخادري عن جمعية القصر للصيد تدخل بموضوع”الصيد بالقصبة وافاق التنمية السياحية بالمنطقة” مبرزا دور المنطقة التي تقع عليها المدينة باعتبارها تقرب من البحر بما يناهز 12 كيلومتر (الهيايضة) وكد قرب سد وادي المخازن الذي بدوره يعتبر منطقة غنية للصيد بالقصبة ونهر اللكوس على ضفاف المدينة والدائرة وهذا ما يجعل المدينة ذات طابع رياضي سياحي بامتياز وكدا اقتصادي تنموي وكل ما ينقصه مدار سياحي واقامات سياحية للاستقبال.

 

وعن الجمعية الوطنية لارباب المقاهي والمطاعم بالمغرب الفرع المحلي تدخل الاستاذ الريسوني بموضوع”المطاعم والمقاهي قاطرة للسياحة بالمنطقة” من خلالها تطرق لدور المقاهي والمطاعم في جلب السياح من خلا المعاملة الجيدة والخدمات المتميزة المحلية وأكد ان كل هدا يكون في خدمة السائح سواء من الداخل او الخارج ،كما تطرق الى دور التكوين المستمر من أجل تقديم خدمات ذات مستوى يليق بالسياحة وبالتنمية المحلية
كما عرفت فعاليات اليوم التاني للمهرجان الحفلال الختامي باحتفالات الشارع street art وذلك بشارع مولاي علي بوغالب اوالذي نظم من طرف الجامعة للجميع بالقصر الكبير والمجلس الجماعي للمدينة وقد تضمن فقرات فنية متنوعة من الثراث المحلي : جنة هسبريس اسطورة نهر اللكوس وهرقل والتفاح الذهبي، طقوس بوجلود وموسيقى الثراث جهجوكة، ليلة الحكوز وطقوسها المحلية ،اللباس المحلي من الحايك التقليدي الى اللباس العصري كما تخلل الحفل مسابقات تراثية الجرات المعلقة الجري بالأكياس مسابقة اكل اكبر عدد من السفنج التقليدي…. وشنفت أسماع المتتبعين بوصلات غنائية متنوعة .

 

أمينة بنونة-القصر الكبير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.