الرئيسيةأخبارمكرما الدورة 21 / 2018 لمهرجان السينمتا الافريقية بخريبكة

مكرما الدورة 21 / 2018 لمهرجان السينمتا الافريقية بخريبكة

خلال الدورة 21  (2018) لمهرجان السينما الافريقية بخريبكة سيتم تكريم وجهين سينمائيين من المغرب : المشخص محمد خيي والممثلة والمخرجة البوركينابية ميمونة انداي . وقد جاء اختيارهما لموقعيهما ضمن الإنتاجات السينمائية والمسرحية بالقارة الافريقية ونقدم في هذه الورقة الاعلامية ملخصا عن مسيرتيهما .

الممثلة البوركينابية ميمونة انداي

من اصول بوركينابية ولدت بباريس سنة 1977 وعاشت متنقلة بعدد من الدول الافريقية بما فيها بلدها الأصلي بوركينافاسو بالإضافة إلى السنغال و الكونغو وساحل العاج البلد الذي شهد انطلاقتها الأولى في مجال المسرح مع فرقة ” يماكو ” .
وقد حققت حضوتها بعد أداء دور محامية في شريط ” عين الإعصار ” للمخرج البوركينابي سيكو طراوري سنة 2014 والذي حصلت به على أحسن دور نسائي في كل من مهرجان السينما الإفريقية بخريبكة ( الدورة 18/2013) وأيام قرطاج السينمائي بتونس ومهرجان واكدوكو للسينما ببوركينا فاسو بنفس السنة ، الأمر الذي كان حافزا قويا لها للمضي نحو عالم الفن السابع، إذ فكرمت بعدد من المناسبات السينمائية كما أنها دخلت إلى مجال الإخراج اللسينمائي فأنجزت عددا من الأشرطة الوثائقية القصيرة .وبالدورة 19 / 2016 كانت ضمن لجنة تحكيم الجائزة الكبرى لمهرجان السينما الإفريقية بخريبكة والتي ترأسها الفيلسوف الفرنسي إدغار موران
وكانت شخصية الدورة 20 / 2017 لمهرجان السينما الإفريقية بخريبكة التي خلد فيها المهرجان ذكراه الاربعين .
ومن فيلموغرافيتها كمشخصة :
1987- الباكلوريا او الزواج
1988- اطفال الرب
1999-مطاردة الفراشات
1997-يوم لميكبان
2005-تحرك
2008-حديقة الخريف
2015-امرأة مختلفة
ومن فيلموغرافيتها كمخرجة :
تكلم معهم
الاحجار الثلاثة
المدن الشجاعة
شذرات مدن الحياة
حضر التجول .

المشخص المغربي محمد خويي
المشخص المغربي محمد خويي من مواليد مدينة قلعة السراغنة سنة 1960 ، ويعيش حاليا بالرباط منذ سنة 1969 . يقول : ” بداية مساري الفني كانت من التعليم الثانوي في الأنشطة الموازية بعدما كنا نشاهد أعمالا تلفزيونية مغربية آنذاك وأعمالا عربية أيضا ، من هنا بدأ الإحساس يغمرني ، تقارباً بيني وبين الميدان الفني ، و بدأت المشاركة بالمسرح بدار الشباب إلى سنة 1973، .. ” المرحلة الثاني من مشواره الفني كان بقسم الثقافة المسرحية بمسرح محمد الخامس مع فرقة عباس ابراهيم ، وبعدها ب «محترف ألمسرحي الى جانب عدد من الوجوه الفنية في عالم التشخيص التي حققت لنفسها موقعا بالعائلة الفنية المغربية . ودخل الى “موطن التشخيص امام الكاميرات ”
من بين اعماله في المسرح : حياة ألوحل ألفرقة ألطاحونة ديما جيران الصعود إلى المنحدر الرمادي…

ومن بين الاعمال التي شارك فيها امام الكاميرات :
1991 – حب في الدار البيضاء لعبد القادر لقطع
2003 – ثمن الرحيل لمحمد الشريف الطريبق 2003 -جوهرة بنت الحبس لسعد الشريبي .
2005 – الطريق الصحيح لعبد الكريم الدرقاوي .
2002- ولد الحمرية ( مسلسل ) لعادل الفاضلي 2009 – حياة قصيرة لعادل الفاضلي،
2010- سميرة في الضيعة للطيف لحلو ( جائزة احسن دور رجالي بالمهرجان الوطني للسينما ) 2011 -عين النسا لرادو ميهايلينو 2011 – اليد اليسرى لفاضل شويكة، الذي نال عنه جائزة أفضل ممثل في مهرجان الفيلم المغاربي بمدينة وجدة. 2012– اندورما .. من دم وفحم عزا لعرب العلوي
2014-زينب زهرة اغمات لفريدة بورقية .
2014 فداء لإدريس شويكة .
2014 – كل ما يريده الرجال لنور الدين دكنة ( تلفزي )
2015- الشعيبية ليوسف بريطل
2016- المسيرة الخضراء ليوسف بريطل
كما كانت له أدوار في العديد من الأفلام ألأجنبية منها دوره في فيلم علي بابا و الأربعين لصا لبيير أكنين.

 

إعداد : ثلاث عبد العزيز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.