الرئيسيةأخباربعد مدينة وجدة، مسرحية ” اتسوض عاوذ ” تحط الرحال بمدينة الرباط

بعد مدينة وجدة، مسرحية ” اتسوض عاوذ ” تحط الرحال بمدينة الرباط

بعد نجاح مختلف العروض المسرحية المقدمة في عدد من المسارح الوطنية كان آخرها يوم الخميس الماضي 25 اكتوبر 2018 بمسرح محمد السادس بمدينة وجدة ، تستعد فرقة ثفسوين للمسرح الامازيغي بالحسيمة لتقديم عرضها المسرحي الجديد و المعنون ” اتسوض عاوذ “، استمرار للجولة المسرحية التي ستجوب عدد من المناطق بتراب المملكة، على خشبة المسرح الوطني محمد الخامس بمدينة الرباط و ذلك يوم الثلاثاء المقبل 30 اكتوبر 2018 على الساعة الثامنة ليلا.

مسرحية ” اتسوض عاوذ ” ، حسب ما أكده مدير الإنتاج فؤاد البنوضي ،و التي وقعها الرباعي المتميز: سعيد ابرنوص في التأليف،رشيد الخطابي في السينوغرافيا،هدى زبيد في الملابس و محمود الشاهدي في الإخراج،هي جديد فرقة ثفسوين لهذه السنة و التي تدخل في اطار الموسم الرابع لمشروع توطين فرقة ثفسوين للمسرح الامازيغي بدار الثقافة الأمير مولاي الحسن بالحسيمة ،المدعم من طرف وزارة الثقافة و الاتصال – قطاع الثقافة ، و هي ثمرة مجهود فريق عمل فني و تقني واداري مكون من 14 فرد، و يواصل البنوضي في حديثه، ان المسرحية تعالج تيمة “الخلق” بصيغة المؤنث، عبر نقله نحو المستقبل. هي إذن، كما يؤكده المتحدث دائما، محاولة أسطرة جديدة وتمثل إبداعي لفعلي الوجود والتواجد في بعدهما البسيط والأولي. و قد قام بتشخيص أدوار و أطوار هذه المسرحية كل من: سيليا زياني ، شيماء العلاوي ، سليم بوعثمان بمصاحبة في الموسيقى للعازف سعد الدين التعربتي. اما الفريق الفني و التقني فيتكون من كل من كريم اوعمو في الإنارة ،عبد الحليم سمار في تنفيذ السينوغرافيا،احمد سمار في المحافظة العامة و محمد الحقوني في التوثيق.كما أكد مدير الإنتاج أن مسرحية ” اتسوض عاوذ ” لفرقة ثفسوين من الحسيمة ستواصل جولتها بعدد من المسارح الكبرى الوطنية من قبيل الدار البيضاء و مراكش و تطوان … في إطار برمجة خاصة من طرف إدارة الفرقة و وزارة الثقافة.

 

طنجة الأدبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.