الرئيسيةأخبارتوقيع اتفاقية شراكة بين مهرجان القدس السينمائي الدولي واتحاد السينمائيين التشوفاش

توقيع اتفاقية شراكة بين مهرجان القدس السينمائي الدولي واتحاد السينمائيين التشوفاش

في خطوة هي الأولى في التبادل الثقافي بالمجال السينمائي بين جمهورية تشوفاشيا ودولة فلسطين، تم اليوم توقيع اتفاقية شراكة بين اتحاد السينمائيين التشوفاشي ومهرجان القدس السينمائي الدولي وذلك فى بيت الصداقة بين الشعوب، تحت رعاية رئيس مجلس قيادة منظمة الشعوب التشوفاشية البروفيسور والأكاديمي “ليف كوراكوف”، في العاصمة التشوفاشية مدينة “تشيبوكسارى”.
وقد صرح الدكتور بسام البلعاوي المنسق العام لمهرجان القدس السينمائي الدولي الذي وقع الاتفاقية مع السيد “اوليق تسيبلينكوف” رئيس اتحاد السينمائيين التشوفاشي بتكليف من رئيس المهرجان الدكتور عزالدين شلح، أن هذا حدث تاريخي كبير شهدته العاصمة التشوفاشية مدينة “تشيبوكسارى” حيث أنه أول اتفاقية للتبادل الثقافي في مجال السينما، وإنتاج الأفلام وتبادل الخبرات والتعاون في شتى المجالات السينمائية، منها المشاركة وتبادل الخبرات في المهرجانات السينما الدولية التي تنعقد فى جمهورية تشوفاشيا- وروسيا، ومهرجان القدس السينمائي الدولي.
وفى بداية احتفال التوقيع ألقى البروفيسور والأكاديمي “ليف كوراكوف” رئيس مجلس قيادة منظمة الشعوب التشوفاشية كلمة ذكر فيها: ” أنني لن أصدق أبدا بأن هناك فلسطيني يمكنه أن يتوقف في يوم من الأيام عن مواصلة مشواره من أجل تحقيق هدفه، لأنني أعرف طبيعة هذا الشعب تمام المعرفة، وأكن له احتراما عميقا ومحبة كبيرة”.
وأثنى السيد “اوليق تسيبلينكوف” رئيس اتحاد السينمائيين فى جمهورية تشوفاشيا في كلمته على فلسطين وشعبها، وعلى رئيس مهرجان القدس السينمائي الدولي “د.عز الدين شلح”، وتأسف على عدم حضوره بسبب الأوضاع التي تعيشها غزة، ورحب باستقباله مع وفد فلسطيني على أرض تشوفاشيا.
من جانبه وجه الدكتور عزالدين شلح رئيس مهرجان القدس السينمائي الدولي رسالة شكر للسيد “اوليق تسيبلينكوف” ولجمهورية تشوفاشيا مؤكداً على أن هذه الاتفاقية ستساهم في دعم السينمائيين الفلسطينيين على صعيد تبادل الخبرات وفي تعميق الرؤية البصرية لديهم حيث أن هناك الكثير من القضايا الفلسطينية تحتاج لترجمتها من خلال أفلام سينمائية، لتعبر في المحافل الدولية عن قضايانا، وما يعانيه شعبنا الفلسطيني نتيجة الاحتلال الصهيوني.
وأضاف الدكتور بسام البلعاوي في كلمته:” إن فلسطين وشعبها يكنون لشعوب تشوفاشيا وباشكورتوستان وروسيا الاتحادية احتراما كبيرا، وأن ما يربطنا أكبر من أن يفرقنا كائن من كان في هذا العالم، كما أننا نريد الخير والسلام لكل شعوب الأرض، وأن نحيا أحرارا بدون احتلال واستعمار واستعباد، مثلكم ومثل الشعوب الحرة في هذا العالم، وهذا حقنا الطبيعي.
إن بطولات شعوبكم العظيمة في تحرير بلادكم وتضحياتكم الجسيمة من أجل حرية بلادكم، هي فخر لكل شعوب الأرض، وهى المثل الأروع بالنسبة لشعبنا الذي يسير على خطاكم في الكفاح والنضال المستمر”.

 

طنجة الأدبية

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.