الرئيسيةأخبار“دار الشعر” في مراكش تحتفي بأصوات معاصرة المكتبة الوسائطية بالمركز الثقافي الداوديات

“دار الشعر” في مراكش تحتفي بأصوات معاصرة المكتبة الوسائطية بالمركز الثقافي الداوديات

ضمن الاحتفاء باليوم العالمي للشعر تنظم “دار الشعر” في مراكش،الجمعة 23 مارس 2018 بالمكتبة الوسائطية بالمركز الثقافي الداوديات على الساعة السادسة مساء،أمسية شعرية تحتفي بالأصوات الجديدة ضمن فقرة “اصوات معاصرة”. الفقرة التي اختارت، هذه المرة، تقديم تجارب شعرية شابة انحازت للقصيدة العمودية، بعدما قدمت دار الشعر في مراكش فقرتي “كلام المرصع” و”أصوات نسائية”.

الشعراء أحموالحسن الأحمدي ونوفل السعيدي وحليمة الاسماعيلي، يستلهمون تجربتهم من “سحر القوافي”، في اختيار بليغ يمتح من تجربة القصيدة العمودية وما تفتحه من إمكانات بلاغية وأسلوبية. الشاعر أحمو أحمد الأحمدي، من مدينة تارودانت، المشبع بالثقافة الأمازيغية والعربية يصبغ على قصيدته الكثير من الخصوصية، بين ألق الإلقاء والالتزام بقواعد نظم الشعر العمودي. الشاعر نوفل السعيدي، القادم من مدينة الصويرة، تنفتح قصيدته على أسئلة الذاتمتحررا من صرامة الشكل والبناء. أما الشاعر حليمة الاسماعيلي، من مراكش، فتعتبر القصيدة فضاء حريتها وقدرها.

ويسهر الفنان حسن بن عدي، على تأثيث الفقرات الموسيقية المصاحبة، في ليلة اختارت دار الشعر في مراكش أن تكون بحس شبابي.

وتتواصل السبت 24 مارس 2018، على الساعة العاشرة صباحا، فقرة “شاعر في ضيافة الأطفال”، وهي ورشة في تقنيات الكتابة الشعرية موجهة للفئات الصغرى والشابة والشغوفين بالشعر، تشرف على تأطيرها الأستاذة الجامعية بشرى تاكرافست.فيماتعرف حضور الشاعر نوفل السعيدي، ضيفا للورشة، في لقاء مع المشاركين وأسئلتهم حول قضايا الشعر وحول تجربتهفي مجال الكتابة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.