الرئيسيةإبداع (الصفحة 6)

قَرعٌ على نوافذ الغياب

البوحُ مرفؤهـــا من كل غارقــــــــةٍ في بوحــــها عبــــــثٌ يرتادُ أزمنتــي في دوحةِ التيهِ كمْ ضَلتْ زنـــــابقُها حتى تملَّقَها وَهــــــــجٌ بغاسِقــَـــــتي تَجتثُّ ظُلمتُهــــــا أصداءَ لَهفَتِنــــــــا والشوقُ أوقدَهــا نيرانُ أرصِفتــــــي من بعضِ بارقةٍ طافَتْ على سُحبي فابْتلَّ

متابعة القراءة

لصوص مجنحين

منذ اختفائه المفاجئ، وأنا أرى نفس الحلم..أراه يقف على مرمى من البصر، فوق صخرة خضراء، تتخذ شكل جمجمة، يصد هجمات طيور بحرية، تحاول سرقة صيده..الموج الذي يحيطه من كل جانب، يتلاطم على الصخرة فيشكل نافورة

متابعة القراءة

ولدي.. من يَدْري؟

ولدي مُغْمضُ الرّوحِ تَمْضي.. وأظنّ أنّي مُبْصرُ الرّوح، فيعجّل الربّ عقوبتهنِتاج ذَنْب.. وأعجّل توبتي.. رُبّما يغفرُ لي ويُطهّرُني.. ولايدع قلبي وَحْدَهُ؛ تتراكم عليه آثار جُرْمِ.. ويغطّيه الرّان فيعَمْى، ومايشعرُ من يرانا أنّك عَيْني..! من يدري..؟

متابعة القراءة

الحبُّ خبطُ خطىً (قصائد عن ليلِ المعنى)

غيمٌ في الماء غيمٌ دمي في الماءِ، هل شيءٌ تغيَّرَ فيَّ؟ هل شيءٌ تكسَّرَ؟ هل سيُغمى في الطريقِ على الأغاني؟ هل سيخفقُ وردةً فوقَ الصليبِ دمي؟ أُفكِّرُ.. لا أُفكِّرُ، نسوةٌ يعبرنَ في المعنى، ولا ينصعنَ

متابعة القراءة